تمكّن أعوان الحماية المدنية بمعتمدية غار الدماء من ولاية جندوبة وأعوان بلدية المكان والغابات وعدد من المواطنين، ليلة السبت إلى الأحد، من إخماد حريق شبّ بمصب الفضلات العشوائي القريب من البلدية، وفق ما أكده رئيس بلدية غار الدماء قدور الشعابي.

ويعدّ مصب الفضلات المخصص لبلدية غار الدماء والكائن بطريق فج حسين من بين المصبات التي لا زالت تشكل خطرا حقيقيا على المتساكنين القريبين منها وعلى الغابة المحيطة به.

وكان أعضاء اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث وتنظيم النجدة، قد دعوا في جلستها المنعقدة بمقر ولاية جندوبة في 6 ماي الجاري إلى أخذ الاحتياطات اللازمة للتوقّي من مخاطر هذا المصب الذي تنتشر بمحيطه القريب نباتات شوكية والذي اعتاد المشرفون عليه حرق الفضلات فيه على عين المكان نظرا لعدم توفر مكان آخر وعدم توفر مواصفات الوقاية اللازمة لهذا المصب العشوائي.

المصدر (وات)