بلغت نسبة الأشخاص، الذين استكملوا التلقيح ضدّ فيروس "كورونا" المستجد بالجهة الصحية بالمنستير، إلى غاية 3 ديسمبر الجاري، 46.30 في المائة من مجموع سكان الجهة، حيث استكمل 50.39 في المائة من الشريحة العمرية 15-39 سنة التلقيح، و75.8 في المائة من الشريحة العمرية 40-59 سنة، و89.2 في المائة من الشريحة العمرية 60 سنة فما فوق، وفق ما أفادت به، اليوم السبت، الإدارة الجهوية للصحة بالمنستير.

وشهدت الجهة إلى غاية 2 ديسمبر الجاري ارتفاعا في إجمالي الإصابات بفيروس "كورونا" المستجد إلى 40 ألفا و154 إصابة منها حالة واحدة مسجلة بتاريخ 2 ديسمبر الجاري، وتطوّرا في حالات التعافي إلى 39 الفا و51 حالة شفاء من بينها 3 حالات تعاف مصرّح بها بتاريخ 2 ديسمبر 2021، وفي المقابل لم تسجّل وفيات جديدة ليظل المجموع في حدود 1011 وفاة.

وتراجعت الحالات النشيطة، بتاريخ 2 ديسمبر الجاري، إلى 92 حالة نشيطة مقابل 94 حالة نشيطة بتاريخ غرة ديسمبر الجاري، في حين تطوّر مجددا عدد المصابين المقيمين بالمؤسسات الصحية العمومية والخاصة إلى 10 حالات بعد أن انخفضت في غرة ديسمبر الجاري إلى 7 حالات.

وحافظت الجهة، خلال الـ14 يوما الأخيرة وإلى غاية 2 ديسمبر الجاري، على مستوى اختطار متوسط مسجلة 10 إصابات لكلّ 100 ألف ساكن، وتواصل ارتفاع نسق الإصابات بمعتمدية قصيبة المديوني خلال ذات الفترة لتصل إلى 53 إصابة لكلّ 100 ألف ساكن، وتصنّف معتمدية ذات مستوى اختطار مرتفع، حسب ذات المصدر.