تعليقا على ازمة النفايات بولاية صفاقس، إعتبرت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي ان الحكومة الحالية 'بصدد قتل شعبها في صفاقس'.

وحدذرت موسي في تصريح لمراسل شمس اف ام بصفاقس اليوم السبت، من ما اسمته 'سياسة الصمت والتخاذل والتجاهل' التي تنتهجها الدولة في هذا الملف، داعية الى ضرورة التدخل العاجل في صفاقس قبل استفحال الازمة في باقي الجهات' وفق تعبيرها.

وقالت موسي ان صفاقس اليوم 'في حالة موت بطيئ' وعلى حافة 'كارثة انسانية' معتبرة ان 'الكارثة البيئية ستؤدي حتما الى كارثة صحية'.

وياتي هذا في اطار وقفة مساندة لاهالي صفاقس نظمها، اليوم السبت، الحزب الدستوري الحر.