عبّرت النقابة الجهوية للفلاحين بالكاف اليوم الثلاثاء عن ابتهاجا بالقرارات التي اتخذتها وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري المتصلة بالترفيع في أسعار كل انواع الحبوب ب13 دينار للقنطار الواحد دون إخفاء تخوّفها من الوضع الحالي الذي يمر به الموسم الفلاحي بسب نقص الأمطار ومستلزمات موسم الزراعات الكبرى.

وقال رئيس النقابة عبد الرؤوف الشابي اليوم في تصر يح لـ(وات) إن هذه الزيادات جاءت تلبية لمطالب قديمة وملحة تقدم بها الفلاحون منذ سنوات تبعا لارتفاع تكلفة الإنتاج وأسعار المستلزمات الفلاحية من بذور وأسمدة، على حدّ تعبيره.

واعتبر الشابي أن هذه الزيادات مريحة الى حد ما على حد تقديره الا أنه أعرب عن تخوّفه من طول فترة انحباس الأمطار التي قال إنها زادت في تعقيد الموسم الفلاحي للزراعات الكبرى بسب نقص المستلزمات الفلاحية وغلاء اسعار البذور وخاصة الممتازة منها، وفق تصريحه.

وأشار في السياق ذاته إلى أن الموسم عرف صعوبات عدة بما دفع فلاحي جنوب الولاية على حد قوله إلى مزيد انتظار نزول الأمطار قبل الإقدام على انجاز عمليات البذر، مضيفا أن الموسم تقدّم بصفة كبيرة في باقي جهات الولاية وخاصة في شمالها الذي يشكل المنطقة الأكثر إنتاجا الحبوب، وفق تقديره.