أعلنت شركتا صناعة الأدوية، "فايزر" و"بيونتيك"، أنهما تجمعان معلومات حول متحور "أوميكرون" لبحث إمكانية تعديل لقاحاتهما المضادة لفيروس كورونا المستجد.

وذكرت الشركتان أنهما ستكونان قادرتين على تصدير لقاحات معدلة ضد المتحور الجديد خلال 100 يوم.
وأوضحت "بيونتيك" في بيان أنها تنتظر المزيد من البيانات حول المتحور الجديد المقلق من فيروس كورونا الذي اكُتشف في جنوب إفريقيا، للمساعدة في تحديد ما إذا كان يجب تعديل اللقاح المنتج مع شريكتها "فايزر".
وأضافت: "نتفهم مخاوف الخبراء وقد بدأنا على الفور بالتحقيقات بشأن المتحور B.11.529 المعروف باسم أوميكرون".
وكان العالم البريطاني أندرو بولارد، الذي قاد الأبحاث حول لقاح "أسترازينيكا" المضاد لفيروس كورونا، قال إنه يمكن تطوير مصل جديد "بسرعة كبيرة" ضد متغير أوميكرون.
وتم اكتشاف سلالة أوميكرون في جنوب إفريقيا أولا، وتلا ذلك رصدها في عدد من الدول منها بلجيكا وبوتسوانا وهونغ كونغ وبريطانيا.
وقد يستغرق الأمر عدة أسابيع كي يتعرف العلماء على نحو كامل على تحورات السلالة وما إذا كانت اللقاحات والعلاجات المتاحة فعالة في مقاومتها.
المصدر_وكالات+روسيا اليوم