عبر كاتب عام الفرع الجامعي للتعليم الثانوي في قابس خالد اللطيفي عن رفض الأساتذة لما إعتبروه "إدخال الشأن التربوي لأروقة المحاكم"، تزامُنًا مع جلسة محاكمة أستاذة إنقليزية اليوم في المهدية بتهمة الإعتداء اللفظي وسوء معاملة تلميذ.

 وكانت عائلة احد التلاميذ قد تقدمت بشكاية لدى القضاء ضد الأستاذة المعنية بعد ان أسندت ملاحظة "سيئ جدا" في حق إبنهم مما تسبب له في ازمة نفسية.

ويشار إلى ان عدد من الأساتذة نفذوا وقفات إحتجاجية مساندة لزميلتهم في قاعات التدريس وأمام المحكمة بالمهدية.

هذا وقال كاتب عام الفرع الجامعي للتعليم الثانوي في قابس خالد اللطيفي إن الأساتذة لديهم قانون وسلط تحاسب الأستاذ عند إرتكابه خطأ.

وأكد اللطيفي في تصريح لمراسل شمس آف آم بقابس، ان من بين مطالب الأساتذة الأخرى خلال هذه الوقفات تجريم الإعتداء على المؤسسات التربوية ومطالب  عالقة في إتفاق فيفري 2019 .