أكدت اليوم الاثنين 25 أكتوبر 2021، المندوبية الجهوية للتربية ببنزرت في بلاغ لها نشرته على صفحتها الرسمية على الفايسبوك، أنها ستقوم برفع قضية عاجلة في كل من تسبب في الأضرار التي لحقت بمدرسة ظهر عياد برفراف، جراء انهيار جزء من السور الخارجي نتيجة الأمطار التي تهاطلت بغزارة على المنطقة ليلة يوم أول أمس السبت.

وجاء في البلاغ وأنه على اثر الأضرار التي لحقت بالمدرسة قام اليوم الاثنين المندوب الجهوي للتربية ببنزرت بزيارة متابعة ومعاينة صحبة رئيس مصلحة المركز الجهوي للصيانة للوقوف على حجم الأضرار.

وقد تبيّن عند المعاينة انهيار جزء من السياج من الجهة الخلفية والذي قامت ببنائه بلدية رفراف سنة 2018 وجزء من سياج الواجهة الأمامية للمدرسة دون ان يطال الضرر اقسام التدريس وبقية الفضاءات كما لوحظ تراكم للأوحال وبعض الترسبات بالساحة وانحصارها بأحد الأقسام.

وبحسب الإختبار الفني والأولي فإن هذا الضرر ناتج عن انحصار مياه الأمطار على كامل السياج الخلفي نتيجة عدم وجود مسالك وممرات لتصريفها بعد ان تمّ ردمها جراء البناءات العشوائيّة والفوضوية للعدد من المساكن المحيطة وماتشكله من مخاطر مستقبلية على المؤسسة التربويّة مع ضرورة إيجاد حلول عاجلة وجذرية تشارك فيه السلط المحليّة.

وقد تمّ في الحين تكليف مقاول من الباعثين الشبّان صحبة رئيس بلدية المكان ببناء جزء من سياج الواجهة الأمامية عند المدخل الرئيسي.

وجاء في البلاغ أن الدروس قد تم استئنافها اليوم الإثنين 25 أكتوبر 2021 بصفة عادية، مع الإشارة إلى أن المندوبية سترفع قضية عاجلة ضد كل من تسبب في هذه الأضرار.