على اثر الإعلان عن عودة النشاط الثقافي في تونس تعيش ولاية الكاف هذه الأيام انتعاشة ثقافية كبرى تظهر من خلال جملة من المهرجانات والمحطات الثقافية التي تنظمها المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بالكاف بمختلف معتمديات الجهة.

" وإثر الاعلان عن عودة النشاط الثقافي تنظّم المندوبية ذاتها عدد من الانشطة الثقافية التي تتوجه الى الوسط الريفي والى مختلف الشرائح الاجتماعية والفئات العمرية وذلك من خلال عدد من العروض الموسيقية والمسرحية والتنشيطية للشباب والاطفال.

وفي تصريح لمراسل شمس أف أم في الجهة، قال نعمان الحباسي المندوب الجهوي للشؤون الثقافية بالكاف انه بخطى ثابتة نتحدى الخروج من الازمة التي تعيشها البلاد بسبب وباء "الكورونا" من خلال بداية رجوع الفعل الثقافي.

وأضاف الحباسي انه كامتداد للحراك الثقافي بالكاف نظمت المندوبية العديد بالتظاهرات على غرار تظاهرة الايام المسرحية احمد السنوسي بالسرس و ايام الساقية الثقافية ومهرجان التيريس للمونو دراما في درته الرابعة بالقصور و تظاهرة ايام ابة الثقافية بالدهماني وايضا ايام كاستيلوم للفنون بدار الثقافة صليحة بنبر كذلك تظاهرة  فنون وثقافة بالمركب الثقافي الصحبي المسراتي بالكاف والذي يختتم اليوم وتظاهرة ايام باريس الصغرى بالجريصة والعديد من التظاهرات الاخرى بكافة المعتمديات.

واكد الحباسي على ان الكاف مدينة الثقافة بامتيازها وخصوصياتها تجعل نوافذها موشحة بالالوان وبالغناء احتفاء بمثقفيها وبضيوفها من القادمين لها من فنانين و شعراء وادباء وايضا مسرحيون وسينمائيون محترفون وهواة وتفتح لهم الكاف قاعاتها ومتاحفها ومواقعها التاريخية و الاثرية للابداع  و الامتاع  بعد فترات الجفاف الفني و الجفاء الثقافي.