ارتفع العدد الجملي لحالات الإصابة بفيروس كورونا بالجهة الصحية بالمنستير إلى 40 ألفا و26 إصابة منذ ظهوره، منها 4 إصابات مسجلة بتاريخ 23 أكتوبر الجاري، وفق آخر حصيلة أعلنت عنها اليوم الاثنين الإدارة الجهوية للصحة.

وتطورت حالات التعافي خلال ذات الفترة إلى 38 ألفا و934 حالة شفاء من بينها 15 حالة تعافي مصرح بها بتاريخ 23 أكتوبر الجاري، وتراجعت في المقابل الحالات النشطة إلى 85 حالة، والحالات المصابة المقيمة بالمؤسسات الصحية إلى 9 حالات، ولم تسجل الجهة وفيات إضافية لتحافظ على 1007 حالة وفاة.

وسجلت ولاية المنستير خلال ال14 يوما الأخيرة 9 إصابات لكلّ 100 ألف ساكن بالجهة لتحافظ بذلك على تصنيفها كولاية ذات مستوى اختطار "ضعيف"، وتطور عدد معتمديات الجهة ذات التصنيف الضعيف إلى 8 من مجموع 13 معتمدية، حيث حافظت بقية المعتمديات الخمس وهي بني حسان، والبقالطة، وطبلبة، وقصيبة المديوني، وصيادة لمطة بوحجر على مستوى اختطار "متوسط."

وأفادت الإدارة الجهوية للصحة بأنّها سجلت إلى غاية يوم أمس تلقيح مجموع 291 ألفا و698 شخصا بالجرعة الأولى من التلقيح المضاد لفيروس "كورونا" أي ما يمثل نسبة 48 فاصل 50 في المائة من مجموع سكان ولاية المنستير، ونسبة 67 فاصل 30 في المائة من الذين تفوق أعمارهم 15 سنة من سكان الجهة، كما لقحت 188 ألفا و69 شخصا بالجرعة الثانية من التلقيح أي 31 فاصل 27 في المائة من مجموع سكان الولاية، وهو ما يمثل 43 فاصل 39 في المائة من الأشخاص الذين تفوق أعمارهم 15 سنة.

وسجلت الجهة إلى غاية 23 أكتوبر الجاري تلقيح، بالجرعة الأولى، 53 فاصل 1 في المائة من الأشخاص من الفئة العمرية 15 سنة-39 سنة، و77 فاصل 9 في المائة للفئة العمرية 40-59 سنة، و91 فاصل 8 في المائة من الذين سنهم 60 سنة فما فوق حسب ذات المصدر.