تواصل مراكز التلاقيح القارة ضد فيروس "كورونا" بولاية صفاقس، اليوم السبت، وعلى مدى 3 أيام متتالية، حملة التلاقيح للفئة العمرية 18 سنة فما فوق، مع امكانية اختيار الملقحين لنوعية اللقاح.
وتتمثل هذه المراكز الموزعة على جل التجمعات والمدن الكبرى للولاية بالتحديد، في مركز الحديقة الرياضية بشط القراقنة (أكبر مركز)، ومراكز المركب الشبابي طريق الميناء، وقاعة النور ساقية الزيت، ودار الثقافة ساقية الدائر، ودار الثقافة بجبنيانة، ومركز التربصات والاصطياف بقرقنة، والاتحاد المحلي للشغل بالمحرس، والمستشفى الجهوي بئر علي بن خليفة.
وقد تمكنت الفرق الصحية بهذه المراكز، بتاريخ يوم أمس الجمعة، من تطعيم 1091 شخصا بمختلف التلاقيح المتاحة، وهي "أسترازينيكا" و"فايزر" و"موديرنا" و"جونسن آند جونسون " و"كورونافاك"، علما وأن اللقاح الأكثر اختيارا من طرف الملقحين هو لقاح "فيزر" يليه لقاح "جونسن" ،ثم لقاح "أسترازينيكا".
وتنفذ الفرق المتنقلة للتلاقيح التابعة للادارة الجهوية للصحة، حاليا، سلسلة من الحملات التلقيحية الموجهة، تمتد من 15 إلى 18 أكتوبر الجاري، وقد انطلقت هذه السلسل، أمس الجمعة، بحملة بجامع سيدي اللخمي الذي يرتاده عدد كبير من المصلين وسوق الجمعة بطريق قابس.
وستشمل الحملات، كلا من سوق السمك بباب الجبلي وباب الديوان وسوق ليبيا وسوق السيارات بطريق قرمدة والحديقة العمومية ومنطقة الناصرية، وهي جميعها مناطق تعرف حركية كبيرة للمواطنين.
وأنجزت الفرق الصحية كذلك، بتاريخ 14 أكتوبر الجاري، حملة لتلقيح تلاميذ المعاهد من الفئة العمرية 15 سنة فما فوق، مكنت من تطعيم 5328 تلميذا وتلميذة ينتمون إلى معاهد ثانوية بكل من صفاقس المدينة، وصفاقس الجنوبية، وصفاقس الغربية، وساقية الزيت، وساقية الداير، وطينة، ومنزل شاكر، والمحرس، والغريبة، والصخيرة، وقرقنة وجبنيانة، والعامرة، والحنشة.
وتعمل الجهات الصحية بولاية صفاقس، على بلوغ مليون جرعة يقع تطعيم المواطنين بها، علما وانالعدد الجملي للتلاقيح المنجزة بالجهة ناهز إلى حد الآن، 890 ألف جرعة.