وصل مساء اليوم الاربعاء إلى ميناء الكتف بمعتمدية بن قردان، 77 مهاجرا غير نظامي أنقذهم جيش البحر، بعد أن تعطب مركبهم وغمرته المياه، على إثر عملية هجرة غير منظمة انطلقت من ميناء زوارة الليبية في اتجاه السواحل الأوروبية، وفق رئيس فرع الهلال الأحمر التونسي بمدنين، منجي سليم.

ويتوزع هؤلاء المهاجرون، وكلهم من الذكور، بين عدة جنسيات، منهم 39 من بنغلاديش و15 إريتري و8 سودانيين و7 مصريين و5 من جنسيات آسيوية، إضافة إلى مغربيين اثنين وسوري.

وسيقضي هؤلاء المهاجرون غير النظاميين الذين تدخل فرع الهلال الأحمر التونسي ببن قردان لتزويدهم بحاجياتهم من الأكل والشرب، ليلتهم في ميناء الكتف، في انتظار استكمال عدد آخر من المهاجرين المشاركين في نفس العملية على متن مركب يضم 150 شخصا، وفق الناجين منهم، والذين رجحوا وجود جثث من بينهم.

ومع استكمال إنقاذ كامل المجموعة، سيتم البحث عن مكان لإيوائهم طيلة فترة الحجر الصحي الإجباري وإخضاعهم لتحاليل حول فيروس كورونا، وهي عملية تستغرق وقتا، في ظل تواجد العديد من المهاجرين غير النظاميين في مثل هذه الوضعية، حسب الدكتور سليم.