قام أعوان فرقة الأبحاث والتفتيش التابعة لمنطقة الحرس الوطني بسيدي بوزيد بعمل مشترك مع  أعوان فرقة الإرشاد البحري بقرقنة من ولاية  صفاقس، وبعد تبادل معلومات مؤكدة بين الطرفين   أمكن لأعوان فرقة الإرشاد البحري من إيقاف 8 أشخاص بمنزل بصدد التحضير لعملية هجرة غير شرعية.

وأفاد مراسل شمس أف أم بولاية سيدي بوزيد، أن الموقوفين كشفوا عن الوسيط الذي نسق بينهم وبين منظمي 'الحرقة' وهو أصيل ولاية سيدي بوزيد من مواليد 1972 عامل بالخارج.

وقد تكفل أعوان فرقة الأبحاث والتفتيش بالحرس الوطني بسيدي بوزيد بمهمة إيقافه.

وبعد تحديد مكانه تم مداهمة منزله، وبإيقافه اتضح أنه محل منشور تفتيش لفائدة الارشاد البحري بقرفنة.

وبالتنسيق مع النيابة العمومية بالمحكمة الإبتدائية بسيدي بوزيد، تم الإذن بالاحتفاظ به ومن ثم نقلهإلى مصدر التفتيش.