سجلت ولاية تونس خلال ال24 ساعة الماضية، 42 إصابة مؤكدة بفيروس "كورونا"، ليصل العدد الجملي للإصابات منذ إعادة فتح الحدود الى اليوم، الى 53227 إصابة، وفق ما ذكره، المدير الجهوي للصحة، طارق بن ناصر.

وأكد بن ناصر، اليوم الأربعاء، في تصريح ل"وات "، ان الجهة لم تسجل حالات وفاة جديدة بفيروس "كورونا" خلال اليومين الماضيين، ليستقر إجمالي الوفيات في حدود 2491 حالة وذلك منذ إعادة فتح الحدود.

وأشار، إلى تراجع عدد المقيمين في المستشفيات إلى اكثر من 50 بالمائة مقارنة بالأسبوع الأول من شهر سبتمبر الجاري، اذ سجلت الجهة خلال ال24 ساعة الماضية، 73 حالة مؤكدة مقيمة بالمستشفيات والمصحات الخاصة، منها 67 حالة مقيمة في المستشفيات العمومية و6 في المصحات الخاصة.

وأوصى ذات المصدر ، بعدم التراخي في التعاطي مع الفيروس في ظل تحسن الوضع الوبائي، الذي يشهد تراجعا في معدل الإصابات والوفيات اليومية، مشددا على أهمية وعي المواطن والتزامه بالبروتوكول الصحي المتعلق بارتداء الكمامات واحترام مبدأ التباعد الجسدي والغسل المتكرر اليدين وتجنب التجمعات، الى جانب الإقبال المكثف على عمليات التلقيح.