أذنت النيابة العمومية بالمهدية، السبت، بالبحث والاحتفاظ بامرأة أصيلة الجهة، فرطت بالبيع في مواليدها، بتهمة الاتجار بالبشر واالتدليس ومسك واستعمال مدلس، وفق ما أكده مساعد الوكيل العام والناطق الرسمي باسم محاكم المنستير والمهدية ، فريد بن جحا.

وأوضح بن جحا أن امرأة فرطت بالبيع في طفلين، من أصل ثلاثة أطفال أنجبتهم خارج إطار الزواج، الأول سلمته لزوجين تبنياه سنة 2013 مقابل مبلغ مالي وتم القبض عليهما بشبهة الاتجار بالبشر.

وبين أن الرضيع الثاني، مولود نهاية سنة 2019، فقد أنجبته في مصحة خاصة بالمهدية بعد أن تولت تسجيل الدخول باسم إمرأة أخرى اتفقت مسبقا بتسليمها مبلغا ماليا لقاء تسلم الطفل وتسجيله بدفاتر الحالة المدنية مباشرة باسمها وباسم زوجها بدل والديه الأصليين.

وأكد المتحدث أن الزوجين الذين تم تسجيل الطفل الثاني باسمهما تم القبض عليهما والاحتفاظ بهما بتهمة الاتجار بالبشر والتدليس ومسك واستعمال مدلس.

وقال بن جحا أن فرقة الشرطة العدلية بالمهدية تعهدت بالبحث في جريمة سرقة تورط فيها أحد الأشخاص أصيل منطقة التلالسة من معتمدية الجم وقد توصل أعوان الفرقة المذكورة إلى حقيقة إقدام زوجة الموقوف ببيع أطفالها الذين أنجبتهم قبل الارتباط به.