سجّل اليوم الوطني لاستكمال تلقيح الإطار التربوي ضد "كوفيد19" إقبالا ضئيلا وعدم إقبال من الإطار التربوي على التلقيح إلى غاية الساعة الثالثة بعد الظهر على مستوى المركزين الجهويين عدد1 بالمنستير وعدد3 بالمكنين للتلقيح ضدّ "كوفيد"19 ومركزي التلقيح بمعهدي طبلبة وقصيبة المديوني بولاية المنستير.

وأفاد رئيس المركز الجهوي عدد3 بالمكنين للتلقيح ضدّ "كوفيد19" الهادي المجدوب أنّهم لم يسجلوا إلى غاية الثالثة بعد الظهر تلقيح أي إطار تربوي غير أنّهم في المقابل وضمن نشاطهم اليومي لقّحوا 605 أشخاص من مجموع 1828 شخصا وجهت لهم اليوم الدعوة للتوجه نحو مركز التلقيح في المكنين علاوة على تلقيح أكثر من 100 شخص ضمن المنظومة المفتوحة وهؤلاء ليس من بينهم من هم من الإطارات التربوية.

وذكرت ناظرة المركز الجهوي عدد1 بالمنستير للتلقيح ضدّ "كوفيد19" نادرة بشير أنّهم لقحوا إلى غاية الساعة الواحدة والنصف شخصين فقط من الإطار التربوي مشيرة إلى أنّهم لقحوا في المقابل وضمن النشاط اليومي للمركز 600 شخص من مجموع ألفا و100 شخص وجهت لهم الدعوة للتلقيح. 

وذكر من جهته رئيس مركز معهد طبلبة رياض الفقيه أنّهم لم يسجلوا إقبالا كبيرا من الإطار التربوي ولقحوا إلى غاية الثالثة بعد الزوال 5 أشخاص. وأكدت رئيسة مركز معهد قصيبة المديوني لمياء عاشور عدم تسجيل إقبال على التلقيح وأنّهم لقحوا أربعة أشخاص فقط.

وكانت الإدارة الجهوية للصحة بالمنستير خصصت 13 مركزا للتلقيح من بينها 9 مؤسسات تربوية لاستقبال الإطار التربوي في اليوم الوطني لاستكمال تلقيح الإطار التربوي في القطاعين العمومي والخاص ضد "كوفيد19".