قرّرت السلط الجهوية، اليوم الخميس، الحجر الصحّي المُوجّه بمعتمديات الرديف والقطار وبلخير، وذلك في سعي منها للحدّ من تفشّي فيروس "كورونا"، وخاصة بعد بلوغ نسبة مرتفعة على مستوى إيجابية تحاليل الكشف عن عدوى هذا الوباء بهذه المعتمديات.
وتنصّ أهمّ تدابير إجراء الحجر الصحّي المُوجّه، الذي سيدوم أسبوعا كاملا بداية من اليوم، على منع التجمعات والحفلات العامّة والخاصّة، وتعليق إرتياد دور العبادة وأنشطة الأسواق اليومية والأسبوعية، ومنع تنظيم التظاهرات الثقافية والرياضية والشبابية، بالاضافة إلى حظر الجولان الليلي.
وإستنادا إلى آخر تحيين للوضع الوبائي كشفت عنه إدارة الصحّة بقفصة مساء أمس الاربعاء فإنّ أكبر عدد من المصابين الذين يحملون حاليا فيروس "كورونا" بولاية قفصة يقطنون بمعتمديات الرديف (189 مصابا)، والقطار (158 مصابا)، وبلخير (164 مصابا)، بما يمثلّ تقريبا نصف المصابين الحاملين للفيروس بكافة معتمديات الولاية والمقدّر عددهم بـ 1100 مصابا.