شهدت اليوم الخميس 5 أوت 2021 مدينة نصر الله التابعة لولاية القيروان حالة من الغضب والاحتقان ومواجهات بين عدد من المواطنين والوحدات الأمنية وذلك على خلفية وفاة شاب ليلة أمس بقسم الانعاش بمستشفى الأغالبة متأثرا باصابة خطيرة كان قد تعرض لها يوم الاثنين الماضي بعد اصطدامه بشاحنة خفيفة أثناء مطاردته من طرف دورية أمنية .

المحتجون قاموا بغلق الطريق الرئيسية بالمدينة ورشقوا أعوان الأمن بالحجارة مما اضطرهم الى استعمال الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

  ويتهم المحتجون الامن بانه كان وراء وفاة الشاب، في حين نفت الجهات الأمنية ذلك مؤكدة أن الشاب لم يكن مطلوبا لديها لتقوم بمطاردته وأن تواجدها كان فقط بعد وقوع الحادث .