إختتمت، يوم أمس الاربعاء، بولاية قبلي، الحملة المتنقّلة التّي أمّنتها الادارة العامة للصحة العسكرية، بالتنسيق مع الادارة الجهوية للصحة، على امتداد 10 أيام، لتلقيح أكبر عدد ممكن من أهالي الجهة ضدّ فيروس "كورونا"، في إطار الاجراء الذي أقره رئيس الجمهورية والقاضي بمسح كافة الولايات التي تسجل ارتفاعا في معدل الاصابات.
وأوضح رئيس الفريق الصحي من الادارة العامة للصحة العسكرية، العميد الطبيب رضا باللعج، ان العدد الجملي للملقحين خلال هذه الحملة، بلغ 14997 شخصا، مشيرا الى انه من المؤمل ان يرتفع هذا العدد خلال اليوم الوطني للتلقيح، الذي ستشارك فيه فرق الصحة العسكرية بهدف تطعيم أكبر عدد من التونسيين الذين تتجاوز أعمارهم الـ40 سنة.
وأفاد المصدر ذاته، بأن الحملة المتنقلة التي تم تأمينها بولاية قبلي، قد حققت أهدافها، وذلك من خلال برمجة تلقيح بين 10 و15 ألف شخص، مبيّنا أن الفرق الصحية المشتركة، قامت بمسح أولي لكافة معتمديات الولاية طيلة الفترة الممتدة من 26 الى 31 جويلية المنقضي، ثم أعادت مسح هذه المعتمديات من 1 الى 4 أوت الجاري، نظرا للاقبال الكبير على التلقيح.
وأشار، في هذا الصدد، إلى أنه تم التمديد في هذه الحملة بـ4 أيام، والتوجه الى المراكز الكبرى للتلقيح بالمعتمديات، والى بعض القرى والعمادات التي لم يشملها المسح الاولي، علاوة على القيام بحملات تلقيح ميدانية تم خلالها التوجه الى عدد من كبار السن والمرضى وذوي الاحتياجات الخصوصية بمنازلهم.
المصدر_وات