سجّلت ولاية زغوان، خلال الـ24 ساعة الأخيرة، 6 حالات وفاة جديدة جراء الإصابة بفيروس كورونا، ارتفع على إثرها إجمالي الوفيات منذ ظهور الوباء، إلى 386 حالة، منها 138 وفاة تم تسجيلها خلال شهر جويلية الماضي.

وذكر المدير الجهوي للصحة، سهيل بالي، أن المصالح الصحيّة تلقت في نفس الفترة، 29 نتيجة إيجابية لتحاليل مخبرية تثبت إصابة أصحابها بالفيروس، وذلك من جملة 87 عينة تم رفعها للغرض، ليرتفع بموجبها إجمالي الإصابات إلى 9027 إصابة، منها 263 حالة نشيطة.

وأشار، في المقابل، إلى أن نسبة التحاليل الإيجابية شهدت تراجعا ملحوظا، انخفضت معها بقية مؤشرات الوباء، خاصة المتعلقة بعدد المقيمين بوحدة الكوفيد بالمستشفى الجهوي بزغوان، التي تأوي حاليا 38 مصابا، بعد أن استقر عددهم فوق الـ60 حالة خلال شهري جوان وجويلية الماضيين.

وذكر رئيس قسم طب الشغل بالإدارة الجهوية للشؤون الاجتماعية بزغوان، محسن المرناوي، من جانبه انطلاق حملة تلقيح عمال المؤسسات الصناعية ضد الكوفيد، حيث تحول فريق طبي مشترك تحت إشراف الإدارة الجهوية للصحة، اليوم الأربعاء، إلى المنطقة الصناعية بالفحص، لإجراء عمليات التطعيم.

وأضاف، أن الفريق سيتحول بعد ذلك إلى المؤسسات المنتصبة بالناظور، ثم إلى المنطقة الصناعية بالزريبة، لافتا الى أن هذه الحملة، تهدف الى تطعيم 3 آلاف عامل خلال الأسبوع الجاري، على أن تتواصل طيلة شهر أوت الجاري.