دعمت وزارة الصحة، يوم السبت الماضي، الجهة الصحية بالمنستير، بعشرة مكثفات أوكسيجين بسعة 5 لتر للمكثف الواحد، وقع توزيعها على المستشفيات المحلية بطبلبة والوردانين وجمال وبنبلبة والساحلين بولاية المنستير بمقدار مكثفين اثنين لكلّ مستشفى، وفق ما أفاد به وكالة تونس أفريقيا للأنباء، اليوم الاثنين، المدير الجهوي للصحة، حمودة الببة.

وأَضاف أنّ قرابة ألف و400 مكثف أوكسيجين ستصل خلال الأسبوع الجاري إلى وزارة الصحية، وسيكون للجهة نصيب منها، موضحا أنّ مستشفيات الجهة في حاجة إلى عدد كبير من مكثفات الأوكسيجين خاصة أنّ هناك العديد من المرضى في المنازل.

ونفى الببة تسجيل انقطاع للأوكسيجين في أي مستشفى بولاية المنستير، مؤكدا أنّه لم يتم تسجيل أية وفاة لمرضى فيروس كورونا المستجد ناتجة عن نقص في الأكسجين.

ولفت المدير الجهوي للصحة إلى تواصل ارتفاع عدد الوفيات اليومي بولاية المنستير، مع استقراره، إذ تم تسجيل معدل 6 وفيات يوميا خلال الأربعة عشر يوما الأخيرة. واعتبر حمودة الببة أنّ الوضع الوبائي "مازال إلى غاية اليوم صعبا، غير أنّه هناك مؤشرات انفراج بالنسبة لعدد الاصابات الجديدة المسجلة بكلّ معتمدية، وكذلك بالنسبة إلى مؤشر الإصابات لكلّ 100 ألف ساكن المسجل خلال 14 يوما الأخيرة، إذ سجل خلال هذه الفترة تراجع في العدد من 1100 حالة لكلّ 100 ألف ساكن إلى 668 إصابة لكلّ 100 ألف ساكن.

وأضاف أنّ نسبة إشغال أسرة الأوكسيجين وأسرة العناية المركزة مازالت كبيرة على مستوى المستشفيات بالجهة، وهناك حاليا بعض من التوازن بين الحاجيات والأسرة الموجودة، وفي حال هناك حاجة لإضافة أسرة أخرى سيقع توفيرها.

وأوضح حمودة الببة أنّ مطلب المجتمع المدني بتركيز مستشفى ميداني، يتطلب توفير موارد أوكسيجين وموارد بشرية طبية وشبه طبية، وأن الإدارة الجهوية لم تتلق بعد الموافقة من وزارة الصحية على تركيزه.