أقر وزير النقل معز شقشوق في تصريح لمراسل شمس آف آم في مدنين ، مساء اليوم، خلال حضوره لحظة وصول باخرة قرطاج لميناء جرجيس التجاري وإثر التاخير الذي سجلته، ان هذه الحادثة جراء عدم تطابق عمليات تسجيل سيارات بعض المسافرين مع عمليات الحجز، وفق تعبيره.

هذا وعبر شقشوق عن أسفه لما حدث، لافتا النظر إلى أنه تم اتخاذ جملة من الإجراءات حتى لا تتكرر العملية مستقبلا".

واضاف شقشوق ان "هذه الحادثة تقع كل سنة وهو ما يضر بسمعة تونس وبسمعة الشركة التونسية للملاحة "، مفندا "ما تردد من اخبار حول بيع تذاكر اكثر من طاقة استيعاب باخرة قرطاج ".

وبخصوص الإجراءات الوقائية من فيروس كورونا، افاد شقشوق انه" تم اتخاذ اجراءات على متن الباخرة واثناء الوصول وهذا مهم جدا لصحة المواطنين".

ويذكر ان  باخرة قرطاج وصلت للميناء التجاري بجرجيس مساء اليوم السابعة ونصف قادمة من ميناء مرسيليا وبتاخير قرابة 12 ساعة وعلى متنها 1205 مسافر و528 سيارة، حيث واكب وزير النقل رفقة والي مدنين عدد من اطارات الوزارة ومسؤولين محليين وجهوين وصول هذه الرحلة الاولي .