إنطلقت بعد ظهر اليوم الثلاثاء أشغال تهيئة الارض المجاورة للمستشفى العسكري الميداني الاول قصد تركيز مستشفى عسكري ميداني ثان يمتد على مساحة 800 متر مربع.

وافاد معتمد القيروان الشمالية اسكندر بن تشية في تصريح لــ(وات) ان هذه الاشغال التي انطلقت بالتعاون مع بلدية القيروان والمؤسسة العسكرية لتهيئة هذه الارض وبسطها بالالة الجارفة قصد الانطلاق فورا في تركيز خيمة ضخمة طولها 80 مترا وعرضها 10 امتار ستعاضد مجهودات المستشفى الميداني الاول الذي انطلق منذ يوم امس الاثنين في استقبال مرضى كوفيد.

واوضح انه سيتم تركيز مخبر بيولوجي وآلة تصوير بالاشعة من قبل ادارة الصحة العسكرية بهذا المستشفى الذي سيحتوي على مكوّنات اخرى سيتم تحديدها لاحقا إثر الانتهاء من اشغال تركيز هذا المستشفى في ظرف يوم او يومين على اقصى تقدير.

وفي موضوع اخر متصل بتطبيق الحجر الصحي الشامل بالنسبة للوحدات الصناعية المنتصبة بالمنطقة الصناعية بمدينة القيروان اوضح بن تيشة ان عدد المؤسسات الصناعية المنتصبة بالمنطقة الصناعية يفوق 100 مؤسسة وان قرابة 95 بالمائة منها امتثلت لقرار الحجر الصحي وأغلقت أبوابها رغم ارتباط العديد منها بعقود تصدير ومعاملات اخرى.

واشار الى أنّ عدد ضئيلا من المؤسسات الصناعية لا يتجاوز الاثنتين على اقصى تقدير حاولت مواصلة نشاطها وفتحت ابوابها يوم الاحد ويوم امس الا انه تم التنبيه عليها من قبل الوحدات الامنية وامتثلت لقرار الغلق.