قال والي نابل محمد رضا مليكة بعد ظهر اليوم في تصريح لــ(وات) إن الوضع الصحي بولاية نابل دقيق ودقيق جدا واذا تواصل نسق الاصابات ولم تكسر حلقات العدوى فان ادراج ولاية نابل ضمن قائمة الولايات التي يطبق فيها الحجر الصحي المشدد وارد جدا".

وأضاف مليكة ان مختلف المؤشرات الصحية تشير الى تواصل تفاقم الوضع الخطير بعد ان بلغ معدل الاصابات اليومية 140 اصابة و معدل 3 وفيات يوميا بالاضافة الى ان عدد الحالات النشيطة يفوق 1700 حالة من بينها 500 حالة من معتمدية نابل.

وتابع " لقد بلغ مؤشر التحاليل الايجابية للاصابة بفيروس كورنا 32 بالمائة اي حالة ايجابية على كل ثلاثة تحاليل" ، مبرزا ان هذا المؤشر يبعث على الخوف زد على ذلك بلوغ طاقة الاستيعاب بالمؤسسات الصحية الخاصة والعمومية 85 من الطاقة الجملية و تجاوز طاقة 90 بالمائة بقسم الكوفيد بالمستشفى الجهوي محمد الطاهر المعموري.

واعتبر ان القرارات التي اتخذتها خليّة الازمة الأحد الماضي ومن بينها بالخصوص غلق قاعات الرياضة وتعليق الاسواق الاسبوعية والحمامات و منع اقامة الافراح داخل القاعات المغلقة وتحديد نسبة 50 بالمائة بالنسبة لقاعات الافراح المفتوحة لمدة اسبوع، تهدف الى كسرى حلقات العدوى والتوقي من مزيد انتشار الفيروس والحالات الاخطيرة.

واشار تعقيبا على الوقفة الاحتجاجية التي نظّمها اليوم عدد من اصحاب قاعات الافراح امام مقر الولاية للتعبير عن رفضهم لقرارات اللجنة الجهوية للصحة " نتفهّم قلقهم ولكن المحافظة على صحة المواطن أولوية قصوى وكل التقارير الصحية تشير الى ان قاعات الافراح هي مصدر رئيسي ومؤكّد لتفشي العدوى" حسب قوله، مضيفا " اعتقد ان تعليق النشاط لاسبوع افضل من الوصول الى فرض الحجر الصحي الشامل على كامل الولاية وهو ما سيتسبّب في ايقاف كل الانشطة الاقتصادية".

وابرز والي من جهة اخرى ان المد التضامني لدعم القطاع الصحي بولاية نابل يتواصل بنسق حثيث بفضل مبادرات عديد الجمعيات والمنظمات وجمعيات الصداقة والبنوك بالاضافة الى مساهمة عديد المؤسسات الاقتصادية المنتصبة بالجهة في اطار "مبادارات المؤسسات المواطنية" والتي تجاوبت مع دعوة السلط الجهوية لمساعدة المنظومة الصحية واخرها توفير جهاز تنفّس وإنعاش تفوق قيمته 40 الف دينار سلم امس الاثنين لقسم الاستعجالي بوحدة كوفيد بالمستشفى الجهوي محمد الطاهر المعموري.

وأوضح ان عددا من المؤسسات الاقتصادية الاخرى الاخرى ساهمت ب38 الف دينار في تركيز التجهيزات للتزويد بالاكسيجين بوحدة كوفيد، مبرزا ان المجلس الجهوي لولاية نابل اقرّ مساعدات عاجلة ب150 الف دينار لاقتناء تجهيزات طبية لفائدة المنظومة الصحية بالجهة ستسلم خلال اسبوع او عشرة أام عل أقصى تقدير.