نفى المدير الجهوي للصحة، محمد رويس، تسجيل حالات وفاة في صفوف المرضى المقيمين بالمستشفى الميداني ومستشفى ابن الجزار والاغالبة بسبب الانقطاع الفجئي للكهرباء والذي دام نحو ربع ساعة مساء امس الاحد.

واضاف المسؤول، خلال زيارة وفد عسكري للاطلاع على انطلاق نشاط المستشفى العسكري الميداني، ان الكهرباء لم تنقطع على المستشفى الميداني ولكنها انقطعت لمدة وجيزة بمستشفيي الاغالبة وابن الجزار ثم عادت بعد تشغيل المولد الكهربائي، وهو ما لم يكن له أي تأثير على اجهزة الاوكسيجن لدى المرضى.

   وقال، من جهة اخرى، انه "لا يمتلك اية معلومة مؤكدة عن تسجيل حالات وفاة لاشخاص يستعملون اجهزة اوكسيجين في منازلهم بسبب هذا الانقطاع الفجئي".