وجه رئيس قسم الاستعجالي بطبربة من ولاية منوبة الطبيب رشيد الحميدي، نداءً إلى الأهالي، داعيا إياهم إلى أخذ الحيطة والتوقي بارتداء الكمامات والتباعد الجسدي وتجنب كل من شأنه تعريضهم إلى ى خطر العدوى، فضلا عن الإقبال على التسجيل بمنظومة التلاقيح ، باعتبارها الحل الأنجع حاليا لتفادي العدوى وما تخلفه من تعكرات قد تنته بالموت.

وحمّل الحميدي المسؤولية للمواطن في ما وصل إليه الحال، ذلك نتيجة عدم التقيد بالبروتوكولات الصحية وعدم الوعي بخطورة الوباء، حيث تتواصل التظاهرات والتجمعات والحفلات العائلية، مشيرا إلى تواجد أمّ في حالة صحية متعكرة داخل القسم مع ابنتيها في نفس الوقت.

ويشهد القسم المذكور نقصا في الإطار الطبي، ويتطلب تعويض 3 إطارات لهم ملفات صحية، وفق تأكيد كاتب عام النقابة الأساسية عبد الرحمان بن غزيل، بما قد يساعد على تحسين الخدمات الصحية المقدمة، وخاصة في هذا الظرف الوبائي الاستثنائي.

من جهته أكد مدير المستشفى نادر المنياوي ، تمتع المستشفى المحلي بطبربة مؤخرا بعدد من التجهيزات والآليات التي ساعدت على استيعاب العدد الكبير من مرضى الكوفيد، وفي تحسين الخدمات المقدمة لهم.

 يُشار ان معتمدية طبربة التي تضم اكثر من 27 ألفا و 611 ساكنا، وقد بلغت نسبة تلقيح ب90 بالمائة مقارنة بعدد الدعوات، حيث بلغ عدد المنتفعين بالجرعة الأولى 4965 مواطنا ومواطنة منذ بداية حملة التلقيح ، اضافة الى 2715 منتفعا بالجرعة الثانية وذلك بعد تلقي 2984 مواطنا ومواطنة دعوات للتلقيح الى حدود امس السبت، وفق تأكيد المديرة الجهوية للصحة بمنوبة هاجر الميساوي.

المصدر (وات)