نظمت ثلة من منظمات المجتمع المدني بالقيروان بحضور أطباء اليوم ندوة صحفية بحديقة البلدية لتقديم آخر مستجدات الوضع الصحي وآليات التدخل الصحي في ظل ارتفاع المؤشرات الوبائية.

وأكدت رئيسة جمعية أسرتي للتنمية والطبيبة المتعاقدة بقسم الكوفيد مريم مفتاح أنه يتم منذ أيام اختيار المرضى الذين سيدخلون إلى قسم الإنعاش حسب السن والحالة الصحية وذلك خلافا لما يصرح به المسؤولون الجهويون.

وأضافت الدكتورة مريم مفتاح في تصريح لشمس أف أم أن الوضع في القيروان أكثر من كارثي واليوم لا يمكن المواصلة بهذه الطريقة ويجب اتخاذ قرارات حازمة.

وشددت على ضرورة تحمل المسؤولين للمسؤولية كاملة مشيرة إلى أن عدد من المسؤولين يقومون بإخفاء الحقائق.