نفذ اليوم السبت، نشطاء بعدد من المكاتب الجهوية للأحزاب السياسية تجمع إحتجاجي بساحة الشهداء في مدينة القصرين وذلك بسبب تردي الوضع التنموي والاجتماعي والاقتصادي وتنديدا بتجريم التحركات الاحتجاجية والزيادة في الأسعار.

وأكد المنسق الجهوي لحزب التيار الديمقراطي كمال الفطومي في تصريح لمراسل شمس اف ام على أن إحتجاجهم اليوم هو للمطالبة  بالتسريع في انهاء اشغال المستشفيات المبرمجة لتحسين الوضع الصحي في الجهة وتنديدا بالزيادة في أسعار بعض المواد الأساسية دون إعتبار المقدرة الشرائية للمواطن وخوفا عن رفع الدعم كليا  عنها استجابة لإملاءات صندوق النقد الدولي وامكانية التفويت في بعض المؤسسات العمومية والخدماتية، مضيفا في نفس السياق بأنهم يحتجون على قمع الحريات بالاعتداء على الشباب وآخرها ما حصل في سيدي حسين.

من جانبه قال رئيس المكتب الجهوي لحزب حركة الشعب رضا السماعلي لمراسلنا بأن هذا التحرك الاحتجاجي ستتلوه خطوات أخرى من أجل تحقيق المطالب المرفوعة اليوم منها عقد جلسة مع والي الجهة لتبليغه طلباتهم وكذلك عقد جلسات مع مركزيات أحزابهم من أحل الضغط على السلط المركزية للإلتفات الى الجهة.