لا يزال الوضع الوبائي المرتبط بفيروس كورونا في ولاية باجة يزداد سوءً في ظل الارتفاع المتواصل لعدد الوفيات والإصابات جراء هذا الوباء حيث سجلت ولاية باجة حسب آخر تحيين صادر عن الادارة الجهوية للصحة 03 وفيات لامرأة تبلغ من العمر 81 سنة من معتمدية تستور ورجلين من باجة يبلغ الأول 62 سنة والثاني 64 سنة ليرتفع بذلك العدد الجملي للوفيات جراء هذا الفيروس إلى 243 حالة.

وأفاد مراسل شمس أف أم بالجهة، أنه تم تسجيل 152 إصابة جديدة من بين 347 تحليل تم إجراؤه وتتوزع الإصابات بين 106 إصابة بباجة و13 إصابة بنفزة و11 بعمدون و08 في مجاز الباب وكذلك في تبرسق و 06 إصابات في قبلاط ليرتفع العدد الجملي للاصابات إلى 8045 إصابة مع تسجيل تراجع في نسبة الشفاء الى 87.16 في ظل تواصل ارتفاع عدد المصابين يوميا.

ومع ارتفاع أعداد المصابين بلغت مستشفيات ولاية باجة طاقة استيعاب مرتفعة جدا حيث بلغت نسبة 105 % بالمسشفيين الجهويبن بباجة ومجاز الباب في حين بلغت بالمستشفيات المحلية 84 % وذلك من خلال إيواء 83 مصابا بالكوفيد أغلبهم بالمستشفى الجهوي بباجة من خلال 57 حالة.

أما فيما يتعلق بعملية التلقيح فقد تضمن تقرير الادارة الجهوية للصحة أن عدد الملقحين بولاية باجة بلغ إلى غاية أول أمس الثلاثاء 30515 منتفعا مع ملاحظة تزايد الإقبال في الأيام الأخيرة حيث تم تلقيح 824 مواطنا بتاريخ 15 جوان 2021.

وفي سياق متصل أكد المدير الجهوي للصحة بباجة الدكتور الياس عمار أن الدكتورة نصاف بن علية رئيسة المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة ستكون في مقر ولاية باجة بعد ظهر اليوم الخميس 17 جوان للمشاركة في جلسة حول الوضعية الوبائية بالجهة واوقوف على آخر المستجدات.