أطلقت بلدية باجة صيحة فزع بسبب الوضع الوبائي في علاقة بفيروس كورونا وتواصل النسق التصاعدي لعدد الإصابات.

وفي بلاغ لها نشرته على صفحتها الرسمية على الفايسبوك مساء أمس، دعت بلدية باجة اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث إلى فرض تطبيق قرار حظر الجولان والتشدد في تطبيق البروتوكول الصحي.

وتحدث البلاغ عن مراسلة رئاسة الجمهورية للنظر في إمكانية تركيز مستشفى عسكري ميداني متنقل لتقديم الدعم والحد من تفشي الفيروس.

ودعت البلدية إلى إحداث لجنة صلب المجلس البلدي للتشجيع على الأإقبال على التسجيل بمنظومة ايفاكس، وأشارت إلى أن المجلس البلدي وافق على إحداث لجنة محلية لمتابعة الوضع الوبائي بالمدينة.