نفذ اليوم الأحد 9 ماي 2021 تجار المدينة العتيقة بالقيروان وأغلبهم من أصحاب محلات الصناعات التقليدية والمصوغ  وبيع المقروض والملابس الجاهزة وقفة احتجاجية أمام مقر الولاية لمطالبة السلط الجهوية والمركزية بالسماح لهم بفتح محلاتهم التجارية ومواصلة نشاطهم بصفة عادية إلى غاية ليلة العيد.

وفي تصريح لمراسل شمس أف أم بالجهة، تحدث المحتجون عن ظروفهم الإجتماعية الصعبة والتزاماتهم المالية تجاه المزودين خاصة وأن الأيام التى تسبق العيد تعتبر محطة سنوية لترويج منتوجاتهم وتحقيق أرباح تعوض عنهم حالة الركود التى يعيشونها منذ اكثر من سنة بسبب جائحة كورونا وتداعياتها الإجتماعية والإقتصادية.

كما قام المحتجون بغلق الطريق أمام مقر الولاية مهددين بالتصعيد إذا لم يتم الاستجابة لمطالبهم ومراعاة ظروفهم الصعبة.