أكد مدير الصحة الأساسية بالقصرين الدكتور منصف المحمدي في تصريح لمراسل شمس أف أم، أن الوضع الوبائي لا يزال خطير جدا بسبب تزايد عدد المصابين والمتوفين من جراء فيروس كورونا.

وأضاف بأنه تم منذ بدء الجائحة الى اليوم تسجيل 10 آلاف و231 إصابة منها 262 إصابة في 72 ساعة الأخيرة و تم تسجيل 384 حالة وفاة منها 14 حالة في 72 ساعة الأخيرة.

وتابع المصدر ذاته أنه هنالك مؤشر آخر يدل على خطورة الوضع الوبائي، يتمثل في تواجد 130 مريضا بالفيروس بمستشفيات الجهة منهم 7 أشخاص في قسم الإنعاش وهذا يدل على أن المستشفيات بلغت طاقة استيعابها القصوى.

وأشار في نفس السياق أنه من منذ بداية الحملة الوطنية للتلقيح، تم تطعيم 11 ألف شخصا وهو غير كاف بإعتبار وأن نسبة الأشخاص الذين تجاوزت أعمارهم 60 سنة والذين تلقوا التلقيح لم تتجاوز 4% جهويا ويعتبر هذا رقما ضعيفا جدا.

هذا وشدد المحمدي على ضرورة اتباع إجراءات الحماية و الوقاية من الفيروس والتسجيل في منظومة التلقيح لأنه السبيل الوحيد للقضاء على كورونا.