سجلت ولاية القصرين، أمس الإثنين، 4 حالات وفاة جديدة جراء الاصابة بفيروس "كورونا" المستجد ليرتفع بذلك عدد ضحايا الوباء منذ بدء موجته الثانية إلى حدود اليوم الثلاثاء الى 293 حالة وفاة، وفق المدير للصحة عبد الغني الشعباني.

وبين الشعباني في تصريح ل(وات) أن إجمالي الإصابات جراء وباء "كورونا" إرتفع بالجهة منذ بداية انتشاره إلى حدود اليوم إلى 7975 إصابة وذلك عقب رصد 70 إصابة جديدة بالوباء مساء أمس من جملة 160 تحليلا مخبريا.

وذكر بالمناسبة أن 6 من المصابين بفيروس "كورونا" يخضعون حاليا للتنفس الإصطناعي بالعناية المركزة بقسم "كوفيد 19" بالمستشفى الجهوي بالقصرين، لافتا في ذات السياق إلى أن أسرّة الأكسجين بالمستشفى الجهوي بالقصرين والمستشفيات المحلية بلغت حاليا طاقة استيعابها ال85 بالمائة.

وأكد المسؤول الجهوي أن الوضع الوبائي بالجهة "خطير" ويتطلب مزيدا من الحذر واليقظة والتحلي بالمسؤولية في ما يتعلق بالإلتزام بمقتضيات البروتوكول الصحي والإلتزام بقواعد حفظ الصحة، ملاحظا أن عددا كبيرا من المواطنين بالجهة (أمام المؤسسات البنكية والبريدية وفي المحلات التجارية والأسواق البلدية ...) غير مكترثين بمقتضيات البروتوكول الصحي ويتجولون دون كمامات وهو ما وصفه ب"الإستهتار" الذي قال بإنه "يمكن أن يتسبب في تفشي الفيروس وفي استنفاذ طاقة إستيعاب المؤسسات الصحية وارتفاع ضحايا الوباء".

 وجدد المتحدث دعوته إلى كافة المواطنين لاسيما كبار السن والذين يعانون من أمراض مزمنة إلى المبادرة بالتسجيل في منصة التلاقيح لحماية أنفسهم وعائلاتهم من مخاطر الوباء، مبرزا أن العدد الجملي للأشخاص الذين تلقوا التلاقيح المضادة لفيروس "كورونا" بالجهة منذ إنطلاق الحملة إلى حدود كامل يوم أمس الإثنين بلغ 3700 شخص بين إطارات طبية وشبه طبية ومسنين منهم 169 شخصا تم تطعيمهم يوم أمس، معتبرا هذا العدد "ضعيف وغير مرضي بالمرة"