أكد المدير الجهوي للتربية تونس 2 محمد القزوني في تصريح لشمس أف أم، مساء اليوم الجمعة، ان صاحب مدرسة خاصة(الباعث) وليس مديرها من اجبر التلاميذ على حلق رؤوسيهم.

وأقر أن "الحادثة تسببت بالإرباك والفوضى في صفوف الاولياء وهو من حقهم"، لافتا النظر إلى "أنها مبادرة فردية من صاحب المؤسسة".

وتعهد القزوني "بتحميل المسؤوليات لمن أقدم على هذه الفعلة بما أنه ليس من حقه التدخل وحلق رؤوس التلاميذ".

وقال ان "الأبحاث مازالت متواصلة في الموضوع والملف سيرفع لوزارة الإشراف للنظر فيه".

وأضاف انه "لا يوجد توجه لغلق المؤسسة وانما سيتم البحث عن الخلفيات وراء الحادثة".