أكد والي القصرين عادل المبروك أنه بمناسبة زيارة العمل للوفد الحكومي الى الجهوية لتسوية مشاكل المشاريع التنموية المبرمجة خلال المجالس الوزارية من سنة 2012 الى سنة 2017 تمت تسوية الوضعية العقارية لمنطقة التبادل التجاري الحر بتلابت من معتمدية فريانة بتعهد المجلس الجهوي لإقتناء العقار من المواطنين أصحاب قطع الأراضي وتخصيصها لفائدة المشروع الذي سيكون له إشعاع على مستوى جهوي وعلى الولايات المجاورة للقصرين لفتح افاق تشغيلية و فرص استثمار للباعثين.

وأضاف المبروك  في تصريح لمراسل شمس أف أم اليوم السبت أن ممثل وزارة التجارة المتواجد مع الوفد الحكومي أفاد خلال جلسة مناقشة إشكالية منطقة التبادل الحر بأن الدراسة الفنية والمخطط المديري للمشروع وصلوا الى مراحل متقدمة وسيتم احالتهم على جلسة وزارية لاسويته نهائيا والانطلاق في إنجازه.

وأفاد في نفس السياق ممثل الادارة الجهوية لأملاك الدولة بالقصرين محمد الشافعي في تصريحه لمراسلنا بأنه تم تكوين لجنة فنية للغرض وتم في ظرف وجيز توفير قطعة أرض تبلغ مساحتها 149 هكتار وتم إبرام الوعود بالتفويت لفائدة المجلس الجهوي مع مالكي قطع الأراضي وتم انجاز تقارير الاختبارات اللازمة والملف الان بيد الوفد الحكومي لاحالته على المجلس الوزاري لاستكمال بقية الاجراءات.

وللإشارة فإن منطقة التبادل الحر بتلابت تم إقرارها خلال مجلس وزاري في سنة 2012 والمكان الذي خصص لها والذي تمت تسوية وضعته العقارية يقع في الطريق الوطنية عدد 17 بين منطقة تلابت التابعة لمعتمدية فريانة والمعبر الحدودي ببوشبكة.