اذنت النيابة العمومية لدى المحكمة الابتدائية بالمنستير أمس لفرقة الشرطة العدلية في جمّال من ولاية المنستير، بإجراء الأبحاث الأوّلية في واقعة إطلاق نار جدت يوم السبت 23 جانفي الجاري حوالي الساعة العاشرة ليلا بمدينة بنبلة المنارة.

وكانت هذه الحادثة أسفرت عن إصابات بليغة لأحد المتضررين في أنحاء مختلفة من بدنه في حين كانت إصابات مرافقيه خفيفة.

وأوضحت الناطقة الرسمية باسم دائرة استئناف المنستير روضة بريمة، أنّ المشتبه بهم كانوا يترصدون المتضررين للخروج من محلهم لإطلاق النار عليهم، مضيفة أنّ الأبحاث الأولية تفيد أنّ هذه الحادثة هي ردة فعل على حادثة سابقة مماثلة لها جدّت منذ شهر وسجل خلالها إطلاق النار من قبل المتضرّر الحالي وثلاثة أشخاص مرافقين له على باب منزل المشتبه بهم في الواقعة التي جدت مساء السبت.

وأفادت روضة بريمة أنّ المتضرر في هذه الحادثة مدرج بالتفتيش هو ومرافقيه على ذمة القضية التحقيقيّة التي كانت النيابة العمومية  قد اذنت بفتحها على إثر وقوع الحادثة من أجل محاولة القتل العمد مع سابقية القصد وحمل ومسك سلاح ناري بدون رخصة وحيازة ذخيرة بدون رخصة والإضرار عمدا بملك الغير وكَلّفت قاضي التحقيق الأول بالمكتب السادس بالأبحاث والذي أسند إنابة عدلية لفرقة الشرطة العدلية بجمّال لمواصلة الأبحاث للكشف عن ملابسات الواقعة وإلقاء القبض على الجناة.

المصدر (وات)