تعرض  المستودع البلدي بمدينة حاجب العيون من ولاية القيروان، مساء اليوم إلى سرقة من طرف ملثمين باستعمال الأسلحة البيضاء والعصي والحجارة.

  وقد تم سرقة محجوزات مختلفة تتمثل خاصة في  57 دراجة نارية وعدد من السيارات والثلاجات، اضافة الى كمية من مواد التنظيف والتعقيم مخصصة للاستعمال فى مواجهة  كوفيد 19.

يُذكر أن رجال الأمن وحراس المستودع تصدوا إلى المعتدين  فى مرحلة أولى لكنهم انسحبوا بعد  تعرضهم لوابل من الحجارة، تسبب في إلحاق أضرار بدنية  بعدد منهم.

وندد حراس المستودع البلدي بحاجب العيون بهذا العمل الاجرامي الذي عرض حياتهم للخطر، كما  نددوا ايضا بتهاون المسؤولين فى البلدية فى اصلاح كاميرات المراقبة المثبتة فى المستودع وعددها ستة ، و المعطبة منذ فترة والتى كان بالامكان الاستعانة بها للتعرف على هوية المعتدين وتحديد المسؤوليات.