قرر اليوم السبت 16 جانفي 2021،  قاضي الطفولة والأحداث بمحكمة بنزرت الإبتدائية، إطلاق سراح الطفلة هبة عبيد وتأخير القضية إلى أن يتمكن فريق الدفاع من الحصول على تسجيلات كاميرات المراقبة والمؤيدات الكافية لمزيد توضيح موقف الطفلة، وفق ما أكده أحد أعضاء فريق الدفاع المحامي حسام الدين بن خليفة.

وأفاد حسام الدين بن خليفة لمراسل شمس أف أم بالجهة، أن الطفلة هبة تم إيقافها أمس الجمعة من طرف رئيس مركز الشرطة بمنزل جميل في حادثة استأثرت بالرأي العام في الجهة، نظرا لصغر سنها (16 سنة) فقط وظروف الإيقاف والاحتفاظ بها لأكثر من 24 ساعة، هذا الى جانب العديد من التهم التي وجهت إليها كهضم جانب موظف أثناء قيامه بعمله والاعتداء بالعنف الشديد وتعطيل حرية العمل وإحداث الهرج والتشويش بالطريق العام.

وأوضح المحامي أن الملف يتضمن عديد الخروقات الإجرائية التي تصل إلى تكوين جرائم خطيرة كالتدليس خلال عملية الإيقاف نظرا لأن الطفلة "قاصر" حيث أنه لم يتم إعلام وإحضار مندوب حماية الطفولة لا أمام باحث البداية في المركز ولا أمام وكيل الجمهورية ولا أمام قاضي الطفولة كذلك لم يتم إحضار محامي لمرافقتها للسماع أو إعلامها بحقها في ذلك كذلك لم يتم احضار والدها.