أفاد اليوم الجمعة 15 جانفي 2020، المسؤول عن الصحة الوقائية بالإدارة الجهوية للصحة بالمهدية سمير الأحول، أن عدد الإصابات بفيروس كورونا بولاية المهدية، ارتفع إلى 5200 وهو ما يعادل نسبة 890 إصابة على كل 100 ألف مواطن بالجهة، وهو ما يؤكد بأن الوضع الوبائي حرج للغاية.

وأضاف الأحول لمراسلة شمس أف أم، أن عدد المصابين الذين لا يزالون حاملين للفيروس يبلغ 1595 وهو ما يعادل 361 مصابا على كل 100 ألف مواطن و أن عدد الوفيات بكورونا بلغ 125 وهو ما يعادل نسبة 28,6 على كل 100 ألف مواطن.

وأشار إلى أن 7 معتمديات بولاية المهدية تشهد ارتفاعا كبيرا لعدد الإصابات بكورونا وقد تجاوزت فيها الإصابات 100 إصابة على كل 100 ألف مواطن.

ودعا المسؤول عن الصحة الوقائية بالإدارة الجهوية للصحة بالمهدية إلى عزل الولاية و فرض الحجر الصحي الشامل في الجهات التي تشهد ارتفاعا كبيرا لعدد الإصابات بكورونا، داعيا كذلك إلى ضرورة احترام البروتوكول الصحي و مراقبة تطبيقه.