دعا اليوم الجمعة 15 جلنفي 2021 الكاتب العام للنقابة الجهوية لقوات الأمن الداخلي بالمنستير مراد بن صالح، إلى ضرورة مراجعة القائمة النهائية لشهداء وجرحى الثورة، مستنكرا عدم إدراج أسماء الشهداء من المؤسسة الأمنية ومن بينهم الشهيد سامي يوسف.

وفي تصرح لمراسلة شمس أف أم في الساحل، اتهم بن صالح السلطات بتسييس القائمة، معتبرا ذلك رسالة سيئة للمؤسسة الأمنية.

وجاء تصريح مراد بن صالح على هامش تدشين مفترق شهيد الحماية المدنية سامي يوسف بمسقط رأسه في منزل نور والذي كان استُشهد يوم 15 جانفي 2011 عندما كان يُقدم الإسعافات للجرحى من المدنيين.