استأنفت، اليوم الخميس، السوق الاسبوعية بجربة حومة من ولاية مدنين، نشاطها بعد ان توقفت منذ يوم 19 نوفمبر الماضي لمدة اسبوع بقرار من المجلس البلدي، ثم تمديده لفترة إضافية، بسبب تدهور الوضع الوبائي بالمنطقة، في ظل ارتفاع الاصابات بفيروس "كورونا".

وعادت السوق الى نشاطها، وسط برتوكول صحي يفرض التباعد وارتداء الكمامات سواء للباعة المنتصبين او الحرفاء.
وأعلنت بلدية مدنين، كذلك، عن عودة اسواقها الاسبوعية الى الانتصاب بداية من يوم السبت المقبل، مع دعوة التجار الى الالتزام بالبرتوكول الصحي للتوقي من فيروس "كورونا" وذلك وفق تنظيم وتوزيع جديد للباعة، يراعي التباعد الجسدي واخلاء المنطقة الوسطى من السوق.
يشار الى ان هذا القرار جاء في وقت لم يشهد فيه بعد عدد الاصابات بفيروس "كورونا" بالمنطقة استقرارا، حيث يقدر يوميا بنحو 20 اصابة بين معتمديتي مدنين الشمالية والجنوبية، اللتين تتبعان نفس البلدية، الا ان مراعاة الجانب الاجتماعي فرض مثل هذا القرار.