تم اليوم غلق مقر المندوبية الجهوية للتربية بقبلي من قبل الاداريين والقيمين وذلك على خلفية عدم تطبيق اتفاقية ماي 2017 والتي تتضمن عدد المطالب للقطاع.

 وأكد المحتجون أنهم التجاؤا إلى التصعيد في ظل عدم التفاعل مع تحركاتهم التي انطلقت منذ اكثر من اسبوع.

هذا وهددوا بمواصلة التحركات لحين التوصل لاتفاق يضمن حقوقهم.