سجّلت ولاية قفصة، مساء الاربعاء، حالة وفاة جديدة بفيروس "كورونا" بقسم "كوفيد -19" بالمستشفى الجهوي الحسين بوزيان، لرجل أصيل معتمدية قفصة الجنوبيّة، ليرتفع بذلك عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة بهذا الفيروس، إلى 18 وفاة، حسب ما ذكره المدير الجهوي للصحّة، سالم ناصري.

كما رصدت الفرق الطبية وشبه الطبية بالجهة خلال 24 ساعة الأخيرة، 44 إصابة جديدة بوباء كورونا، في أعلى حصيلة تسجّلها الجهة منذ بدء إنتشار هذا الوباء بالبلاد في شهر مارس الماضي.

وقال سالم ناصري، إن نتائج تحاليل 80 عيّنة لأشخاص اشتبه في إصابتهم بعدوى كورونا، أثبتت إصابة 44 شخصا بهذا الفيروس، لترتفع بذلك حصيلة الحالات التي لازالت حاملة للفيروس بالجهة إلى 348 حالة.

وحسب آخر تحيين للوضع الوبائي لفيروس كورونا بالجهة، كشفت عنه الإدارة الجهوية للصحة، فإن مجموع الإصابات الحاملة للفيروس يبلغ حاليا 348 إصابة، مع إقامة 6 مصابين في قسم "كوفيد-19" بالمستشفى الجهوي الحسين بوزيان.

وتتوزّع هذه الإصابات، دون إحتساب الاصابات المعلن عنها يومي الثلاثاء والاربعاء، على معتمديات قفصة الجنوبية بأكبر حصيلة بـ161 إصابة، والقصر بـ36، والقطار بـ34 إصابة، فيما تتوزّع بقية الاصابات على معتمديات الرديف وأم العرائس وقفصة الشمالية والمتلوي وزانوش والمظيلة.

وبلغت حصيلة الإصابات المسجلة بالجهة منذ بدء إنتشار هذا الوباء بتونس في أوائل شهر مارس الماضي 677 إصابة، توفّي من بينهم 18 وتعافى 313.

وتتوزّع الوفيات جرّاء الاصابة بفيروس "كورونا" بالجهة، على معتمدية قفصة الجنوبية بـ8 وفيات، والقصر والرديف بحالتي وفاة (02) بكلّ واحدة منهما، وأيضا على المظيلة والقطار وقفصة الشمالية سيدي عيش المتلوي وأم العرائس بمعدّل وفاة واحدة بكل معتمدية.