سجّلت بالمستشفى الجهوي بباجة حالة وفاة جديدة جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد لكهل عمره 51 سنة ولا يعانى من أمراض وقد أقام بالمستشفى يوما واحدا بعد إصابته بضيق شديد للتنفس، حسب ما ذكره اليوم ناجي العطواني مدير الصحة الوقائية بالإدارة الجهوية للصحة.

وبهذا يصل عدد ضحايا الفيروس في باجة حتى اليوم الثلاثاء، إلى 21 شخصا.

وأظهرت دفعة جديدة من التحاليل إصابة 20 شخصا بالفيروس أغلبهم في مدينة باجة.

ووصف العطواني الحالة الوبائية بالجهة بالمتحركة مثل أغلب الجهات التونسية مسجلا ارتفاع الحالات التى تماثلت للشفاء وعددها 510 من جملة 958 إصابة بالفيروس منذ بداية الجائحة.

تجدر الإشارة إلى أن جملة التحاليل التى تم اجراؤها بلغت 2349 كانت نتائج 1483 منها سلبية.