وجّه الاتحاد الجهوي للشغل بتطاوين اليوم الاثنين رسالة الى الشركة التونسية للانشطة البترولية هدده فيها بالتحرك في جميع شركات انتاج النفط في صحراء ولاية تطاوين على خلفية طرد شركة "أو آم في" (OMV ) البترولية النمساوية خمسة وعشرين عونا من حقل الواحة من بينهم اعضاء النقابة الاساسية للشركة في حقل الواحة.
واعتبر الاتحاد في رسالته أن هذا الطرد مخالف لكل التراتيب الجاري بها العمل وهو اجراء منفرد دون استشارة تفقدية الشغل والطرف الاجتماعي وبصيغة غير مهنية، محذّرا ممّا ستؤول اليه الاوضاع لا سيما وان طرد اعضاء النقابة الاساسية مخالف للاتفاقية 135 الخاصة بحماية المسؤول النقابي
هذا وكان مصدر من الاتحاد الجهوي للشغل أفاد بأن القرار كان مفاجئا وعلى خلفية الصعوبات التي تمر بها الشركة وضمن سلسلة التسريح انطلقت منذ سنة 2019 حيث سرّحت الشركة ثمانية عمال تسريحا اختياريا وبداية العام الجاري خمسة وعشرين عاملا تسريحا اختياريا والان تسريح خمسة وعشرين اخرين وهو تسريح "لا مبرّر له" حسب قوله.