ينتشر فيروس كورونا المستجد في معتمدية حزوة الحدودية من ولاية توزر بصفة كبيرة وفق تقييم الطبيب المكلف بمتابعة جائحة كوفيد 19 بالمستشفى المحلي بحزوة، هواز شعبان، في ظل عزوف مواطني المنطقة على القيام بالفحص أو الاعلام بحالات الاشتباه.
وبين في تصريح لـ"وات" أن نسبة الحالات الإيجابية بلغت الى غاية اليوم نسبة عالية بالمقارنة مع عدد العينات المرفوعة حيث سجلت 13 إصابة في الأسبوعين الأخيرين، مرجحا إمكانية وجود عدد هام من الإصابات الأخرى غير المعلنة لعدم قبول الأهالي بإمكانية الإصابة نظرا لتأثيرها الاجتماعي عليهم وعلى نشاطهم الفلاحي ووضعية أسرهم وهو ما أدى، حسب تأكيده، الى عزوفهم عن زيارة الطبيب بالمستشفى الجهوي.
وأشار الى أن حلقات العدوى الموجودة في المنطقة سببها عدم احترام القواعد الصحية الخاصة بفيروس كورونا، الى جانب الروابط الاجتماعية المتينة التي تربط السكان فيما بينهم وهو ما جعل حزوة تعتبر منطقة موبوءة في نظره.