توفيت صباح اليوم  الخميس 01 أكتوبر 2020، موظفة بالمستشفى المحلي بمعتمدية فرنانة من ولاية جندوبة وتبلغ من العمر 32 عاما وأمّ لطفل يبلغ من العمر خمس سنوات .

وكانت هذه الموظفة أحست بعلامات الاصابة بفيروس كورونا منذ خمسة أيّام حيث طلبت من إدارة المستشفى اجراء تحليل مخبريّة إلا أنّ الادارة طلبت منها الخضوع للحجر الصحي في انتظار رفع عينة مخبريّة لها وفق رواية خالها فتحي الغزواني.

وأضاف أنّ حالتها تدهورت ليلة البارحة فتم نقلها الى المستشفى الجهوي بجندوبة أين توفيت فجر اليوم اثر سكتة قلبية ليتبيّن فيما بعد وفق نتائج التحاليل المخبرية بمخبر خاص اصابتها بفيروس كورونا.

وعلى ضوء هذه النتيجة طالبت عائلتها السلط الجهوية بإخضاعها لرفع عينات خوفا من الاصابة بالفيروس حتى لا يلقون نفس المصير خاصة وأن معتمدية فرنانة شهدت الاسبوع الماضي وفاة شخصين في ظروف غامضة ولم تجر لهما تحاليل مخبرية لعجز عاىلتي المتوفين عن توفير ثمنها المقدر ب209 دنانير للتحليل المخبري الواحد بالمخابر الخاصة.