قال رئيس بلدية المرسى معز بوراوي ان عدد الحالات المؤكدة بالاصابة بفيروس كورونا خلال هذه الموجة الثانية لانتشار الفيروس قد بلغ في مدينة المرسى 113 حالة منها 35 حالة تماثلت للشفاء التام

وأوضح بوراوي اليوم الخميس أن عدد الحالات المؤكدة بالاصابة بكوفيد 19 في مدينة المرسى (إحدى الضواحي الشمالية للعاصمة) إلى حد اليوم قد بلغت 78 حالة مبرزا ان جميع هذه الحالات هي محل متابعة وتخضع للحجر الصحي الاجباري صلب منازلها وملتزمة بقواعد الحجر ولا تشتكي من اي اعراض خطيرة

وحول غلق المعهد الثانوي بحي الرياض بالمرسى صباح اليوم ،اكد بوراوي انه يتنزل في اطار الاجراءات الوقائية والتي تهدف الى تعقيم المعهد باعتبار وجود حالة مشتبه فيها مضيفا ان زوج موظفة بمكتب الضبط بالمعهد مصاب بالفيروس وهو ما دفع الاطار التربوي الى المطالبة بعدم مواصلة التدريس الى حين تعقيم المعهد

وابرز في السياق ذاته ان البلدية انطلقت منذ ظهر اليوم في عملية تعقيم المعهد ليتمكن التلاميذ انطلاقا من يوم غد الجمعة من استئناف الدروس بصفة عادية مضيفا ان البلدية تعمل وبصفة متواصلة على تعقيم مختلف المدارس الابتدائية والاعدادية والثانوية بجهة المرسى وذلك بصفة دورية

واشار من جهة اخرى انه تم صباح اليوم عقد اجتماع جمع اعضاء من بلدية المرسى ومعتمد الجهة وجميع الادارات والمؤسسات الجهوية والمحلية بمدينة المرسى ومنطقة الامن الوطني المحلي والشرطة البلدية والشرطة البيئية والادارة الجهوية للصحة وممثلين عن مستشفى المنجي سليم ومستشفى قوات الامن الداخلي وممثلين عن المستوصفات التابعة للمدينة، للاعلان عن انطلاق عمليات التحسيس بالبروتوكول الصحي الصادر عن وزارتي الصحة والداخلية وذلك على مدى 48 ساعة

وبيّن معز بوراوي انه وبعد انتهاء مدة عملية التحسيس لمختلف المواطنين والمؤسسات والادارات والمحلات والمقاهي فانه في صورة عدم الامتثال لهذا البروتوكول فان بلدية المرسى ستنطلق في تطبيق عمليات الردع والمتمثلة بالخصوص في خطايا مالية حسب تصريحه.