قامت بلدية جندوبة في ساعة متأخرة من ليلة البارحة، بدفن امرأة في عقدها الثامن توفيت جراء إصابتها بفيروس كورونا فجر يوم الثلاثاء 29 أكتوبر 2020.

ووفق تصريح ابنها المصاب بفيروس كورونا لمراسل شمس أف أم بالجهة، فإن مصالح الإدارة الجهوية للصحة بجندوبة رفضت نقل الجثة إلى غرفة حفظ الجثث بالمستشفى الجهوي بتعلة عدم توفر أكياس معقمة ومخصصة للغرض.

وتابع أن جثة والدته ظلت بمنزل العائلة حتى فاحت منها روائح كريهة خاصة مع ارتفاع درجة الحرارة يوم أمس، ليقوم الابن بالتواصل مع بلدية جندوبة التي وجدت صعوبة مع الإدارة الجهوية للصحة لإتمام اجراءات الدفن لأسباب واهية وفق ماصرح به المستشار البلدي عبيد الخميري.

وفي ساعة متأخرة قامت بلدية جندوبة بعملية الدفن بمنطقة عباسة التابعة لبلدية وادي مليز.

يُشار إلى أن مراسلنا في جندوبة لم يتمكن من الاتصال بالمدير الجهوي للصحة بجندوبة للاستفسار حول الموضوع.