أكدت اليوم الأربعاء 30 سبتمبر 2020، المكلفة بالإعلام بالإدارة الجهوية للصحة بسوسة حفصية العذاري وفاة امرأة عمرها 34 سنة صباح اليوم بمنزلها يشتبه في إصابتها بكورونا وقد تم رفع عينة من جثتها وعرضها على الطب الشرعي لتحديد أسباب الوفاة، في انتظار صدور نتائجها مساء اليوم.

وأضافت العذاري لمراسلة شمس أف أم أن المتوفية توفيت في منزلها وقد تم نقلها على سيارة الإسعاف فيما بعد للمستشفى لإخضاعها للتحاليل المخبرية للتقصي حول كورونا ولتحديد أسباب الوفاة، مشيرة إلى أنها لا تعاني أمراضا مزمنة. 

ونفت العذاري صحة الأخبار المتداولة حول رفض إيواء المتوفية يوم أمس بقسم الإنعاش بمستشفى سهلول.