نفذ اليوم الأربعاء 23 سبتمبر 2020، عدد من مكونات المجتمع المدني بالمنستير وقفة احتجاجية على تردي الوضع الصحي بالجهة، وعمدوا على إثر ذلك إلى غلق الطريق أمام مقر الولاية.

وأكد صاحب مبادرة تنسيقية اعتصام "المنستير تنزف في صمت" وسام جبارة في تصريح لمراسلة شمس أف أم، أن المباردة انطلقت عندما تعكرت الحالة الصحية لأحد المصابين بكورونا بالمنستير، وتطلبت حالته تدخلا طبيا ولم يتم إيواؤه بقسم الإنعاش نظرا لعدم توفر أسرة إنعاش كافية بالمستشفى الجامعي فطومة بورقيبة بالمنستير، مشيرا إلى أنه تم إيواءه بمستشفى الهادي شاكر بصفاقس بعد تدخل مكونات المجتمع المدني والمدير الجهوي للصحة بالمنستير.

وأضاف جبارة أن مصابا بكورونا في ولاية المنستير توفي يوم أمس بعد تعكر حالته الصحية ولم يتم إيواؤه بقسم الإنعاش نظرا لعدم توفر أسرة إنعاش كافية بمستشفى فطومة بورقيبة بالمنستير.

وأطلق المجتمع المدني بالمنستير نداء استغاثة لتوفير الأجهزة الطبية وأسرة إنعاش لإيواء المصابين بكورونا بولاية المنستير.